مرحبا بك زائرنا الكريم ،سجلاتنا تفيد بانك غير مسجل عضوية او دخول

اهلا بك



 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
                                   

شاطر | 
 

 الناس و العلم و التكنولوجيا حديث شريف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمل فتحى
المدير
avatar

عدد الرسائل : 296
العمل/الترفيه : وكيل ومنسق وحده التدريب والجوده ومسئول الحكومه الالكترونيه
نقاط : 528
تاريخ التسجيل : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: الناس و العلم و التكنولوجيا حديث شريف   05.02.09 5:10





الناس و العلم و التكنولوجيا حديث شريف

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
مثل ما بعثني الله به من الهدى و العلم كمثل الغيث الكثير , أصاب أرضا فكان منها نقية قبلت الماء فأنبتت الكلأ و العشب الكثير , وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا و سقوا وزرعوا , وأصابت منها طائفة أخري إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه في دين الله فنفعه ما بعثي الله به فعَلم و علَم
ومثل من لم يرفع بذلك رأسا و لم يقبل هدى الله الذي أُرسلت به )

اللغويات :
مثل : شبه و نظير ج أمثال
ما بعثني : ما أرسلني الله به
الغيث : المطر ج غيوث
أصاب : نزل عليها
الكلأ : النبات الرطب ج أعشاب
أجادب : مفردها : أجدب وهي الأرض الصلبة التي لا تشرب الماء فلا تنبت
أمسكت الماء : حفظته فلم يتسرب × ضيعته
قيعان : مفردها قاع وهي الأرض المستوية
فقه : فهم و بصُر
من لم يرفع بذلك رأسا : أهان نفسه و أهدر كرامتها
.......................................................................................................
الشرح :
يقول الرسول صلي الله عليه و سلم مثل ما أُرسل به و بُعث به من الهدي و العلم مثل المطر كما يوضح استقبال الناس بما بعثه الله بالأرض في استقبال ماء المطر ويوضح النبي صلي الله عليه و سلم أن الناس مثل الأرض ثلاثة أنواع :
1- نوع استعدادة طيب في فهم و استيعاب فهم يفهمون الدين جيدا فيعملون به و
يعلمونه إلي غيرهم فيستفيدون منه و يفيدون غيره فهو كالأرض الطيبة في
استقبال ماء المطر فتحيا و تنتعش و تنبت و تثمر فينتفع الناس بخيرها
2- نوع يحفظون العلم ولا يعملون به ولكنهم ينقلونه إالي غيرهم فيستفيدغيرهم
بالعلم فهم كالأرض الملساء تمسك الماء فينتفع به الناس فيشربون و يسقون ويزرعون أرضهم
3- نوع أخر لا يحفظ علما و لا ينتفع به فهومثل الأرض التي لا تمسك ماء ولا
ولا تنبت شيء
مظاهر الجمال :
ما بعثني الله به من الهدي : تعبير يفيد أنه لا تعارض بين الدين و العلم و يفيد أن علم الرسول صلي الله عليه وسلم جزء من علم الله الواسع الذي لا حدود له
الهدى والعلم كمثل الغيث : تصوير جميل حيث صور الدين و العلم بالمطر الغزير الذي ينفع الناس ووجه الشبه النفع للناس
أرضا : نكرة للعموم و الشمول
فكان منها – وكان منها – وأصاب فيها : يفيد بعض الأرض و ليس كلها
فأنبت الكلأو العشب : نتيجة لقبول الماء قبلها
أجادب : جاءت جمعا للكثرة و التنويع
أمسكت الماء : تعبير يفيد إمساك الماء وهويدل علي بقاء الماء فوق الأرض وعدم تسربه منها
شربوا –سقوا- زرعوا : تفصيل بعد اجمال و يفيد تعدد النفع
ماء – كلأ: نكرتات للتقليل
عَلِم و عَلَم " العطف لعموم الاستفادة
لم يرفع بذلك رأسا : تعبير فيه دليلا واضحا للذل و الانكسار
وفي النهاية وضح الحديث أن الناس :
تقبل الناس للهدي و العلم



اتقياء طيبين مثل الأرض الطيبة حلفظين للعلم مفيدين غيرهم الجاهل الذي لا يتعلم
دون نفع أنفسهم أرض صلبة ولا يتعلم فهوالأرض
تمسك الماء لنفع الغير ولا تنبت التي لا تنبت ولا
تمسك ماء
التقويم :
1- الناس في تقبل الهدي والعلم ثلاثة أنواع .وضحي ذلك
2- الارض في تقبل الماء ثلاثة أنواع وضحي ذلك
3- ما واجب من يتفقه في دين الله نحو من حوله ؟
4- ما وجه الشبه بين الهدى و العلم و المطر ؟
5- 0( فشربوا و سقوا وزرعوا )ما علاقتها بقوله فنفع الله بها الناس ؟
6- ( لم يرفع بذلك رأسا ) علاما تدل هذه العبارة ؟
7- ما قيمة النكرات الآتية ~:(أرض- ماء – كلأ )
8- هل هناك فرقا بين ( ما بعثني الله به من الهدي – وما أرسلت به من الهدي )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://00000000.ahlamontada.com
 
الناس و العلم و التكنولوجيا حديث شريف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: **المراحل الدراسيه ** :: 
الصف الثالث
 :: اللغـــة العربيــــة ،
-
انتقل الى: